| 11:49:28 |
التاريخ : 2012-10-25

  التقديم

 
تقديــم
أ.د طه الخميس
رئيـس الجامعة

يسرني أن أقدم لهذا الاصدار، الذي يرصد محافظة معان من خلال الارقام والقيم الكمية في مختلف الجوانب السكانية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية ، حيث تشكل الأرقام الأساس الموضوعي لفهم الواقع والتخطيط للتنمية والتغيير الايجابي .

إننا إذ نقدم لصناع القرار والباحثين والمستثمرين والطلبة هذه الوثيقة المرجعية الملخصة لواقع محافظة معان ، فأننا نرجو ان نفتح قنوات الاتصال وتبادل المعرفة والخبرات مع كافة المؤسسات والجهات ذات الصلة بالتنمية ، والجامعة على استعداد دائم لتوفير الخبرات العلمية ورصيدها المعرفي من خلال مركز الدراسات وتنمية المجتمع ومراكز الجامعة العلمية الأخرى والكليات والعمادات المتعددة، ونأمل أن نواصل بناء جسور التعاون المثمر والايجابي ، التزاما من الجامعة برسالتها ومسؤوليتها المجتمعية .

لقد استطاعت الجامعة خلال عقد من العمل والخبرة في البحث العلمي التنموي والبحث العلمي الحقلي على المجتمعات المحلية أن تكون قاعدة معرفية لا بأس بها تتمثل في تراكم المسوحات الاجتماعية والاقتصادية، وقواعد المعلومات المتعددة وبرامج البحث العلمي النوعي والتطبيقي على محافظة معان ما يخولنا الانتقال لبناء شراكة تنموية نوعية في مختلف المجالات .

إن الجامعة وهي تفتح أبوابها للجميع للاستفادة من الخبرات المعرفية والخدمات العلمية التي تقدمها ، فهي تؤكد ان التخطيط المثمر للتنمية وتحسين نوعية الحياة يبدأ من بيوت الخبرة العلمية ، وهو ما تحرص عليه هذه المؤسسة استجابة لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم في تعظيم دور الجامعات التنموي وتحويلها لأدوات قوية في بناء الأردن القادم .



مقدمــة
د. باسم الطويسي
مدير مركز الدراسات والاستشارات وتنمية المجتمع

يقدم هذا الإصدار رصداً معلوماتياً بالأرقام حول واقع محافظة معان في الجوانب السكانية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية، نتطلع أن تستمر الجامعة من خلال مركز الدراسات والاستشارات وتنمية المجتمع على استدامة تحديث هذه المعلومات ووضعها في متناول الجميع.

تعد المعلومات الرقمية المدخل الأساسي للتخطيط والإدارة، وتزداد أهميتها على المستوى المحلي وتحديدافي التنميةالمحلية، ولعل غياب هذه المعلومات وتدني جودتها يفسر جانباً من جوانب ضعف التنمية المحلية، وعدم القدرة على رصد نتائجها.

يواصل مركز الدراسات والاستشارات وتنمية المجتمع مشروعه في بناء قواعد معلومات متخصصة حول محافظة معان سوف تكتمل في نظام معلومات تنموي شامل، ولعل هذه إحدى المهام الأساسية التي حان الوقت أن تلتفت إليها الجامعات الأردنية الشقيقة، وهذا الإصدار يشكل بداية سلسلة من الإصدارات التي سيصدرها المركز في مجالات المعلومات والتنمية المحلية.